التربية تشكل لجاناً لمتابعة التحضيرات الجارية للامتحانات النهائية ... افتتاح ثلاثة مشاريع نفطية في البصرة ... استقدام فرق طبية تركية ولبنانية وهندية لإجراء عمليات جراحة معقدة ... مستشـار وعنصـرا حمـايـة وراء تـفجيـر البـرلمـان ... المالكي يختتم زيارته لطهران بالاتفاق على فتح صفحة تعاون جديدة ... الاتحاد الأوروبي: علاقاتنا مع العراق ستكون «مميزة» ... محافظ البصرة يدعو وزارة النفط الى بناء مشاريع خدمية في البصرة ... القنصل التركي يعرض على استثمار البصرة مشروعين في قطاعي التعليم والصناعة ... هيئة استثمار البصرة : الانتهاء من إعداد دليل الفرص الاستثمارية في البصرة قريباً ... استثمار البصرة تدعو إلى إنهاء التعقيدات الإدارية التي يواجهها المستثمرون ... رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار: العراق اصبح قبلة للشركات الاستثمارية بوجود فرص واعدة ... مؤتمـر الطاقـة يهـدف إلـى تـوطيـن الاستثمـارات النفطيـة ... كاصد يعترف بهبوط مستواه مع الطلبة ولا يخشى المنافسة على حراسة المنتخب ... منتخب العراق في المستوى الاول بقرعة نهائيات اسيا عام 2015 ... أربيل يوسع الفارق مع مطارديه في دوري النخبة ... دراسة: تصوير الأسنان بالأشعة قد يسبب السرطان ... نجاح تجارب لقاح ضد فيروس الإيدز على القردة ... فيسبوك يشتري موقع الصور "انستاغرام" بمليار دولار ...
أعلن ان قيمته تبلغ 35 مليون دينار بدون فوائد
التاريخ : 02/01/2012
المصدر : الصباح


أعلن صندوق الإسكان التابع لوزارة الإعمار والإسكان مباشرته مع بداية هذا العام 2012 منح القروض الاسكانية للمواطنين بدون فوائد وفق القانون الجديد الذي أقره البرلمان نهاية العام الماضي، مؤكدا أن القرض البالغة قيمته 35 مليون دينار سيمنح لأغراض بناء وحدة سكنية جديدة شريطة أن لا تقل مساحتها عن مائة متر مربع او لإضافة بناء جديد، مشيرا الى شمول جميع المواطنين بهذه القروض سواء كانوا موظفين او متقاعدين او مدنيين.
وتهدف الخطوة الى المساهمة في القضاء على أزمة السكن التي استفحلت خلال الأعوام الماضية، وبلغت ذروتها في العام الماضي حينما قدر مختصون حاجة العراق الى اكثر من ثلاثة ملايين وحدة سكنية، الأمر الذي دعا مجلس النواب الى زيادة رأسمال صندوق الإسكان بهدف زيادة القروض الممنوحة للمواطنين وبدون فوائد تذكر، وهو الأمر الذي لاقى ترحيب العديد من الاقتصاديين الذين أكدو أن ذلك يصب بمصلحة القضاء على أزمة السكن.وذكرت عضو المكتب الإعلامي في صندوق الإسكان رسل الراوي خلال حديثها لـ(الصباح) نقلا عن مدير عام صندوق الإسكان قوله: ان الصندوق باشر بمنح القروض للمواطنين وفق شروط وضوابط جديدة تضمنها القانون، ما يسهم في حل سريع لأزمة السكن لاسيما ان رأس مال الصندوق أصبح ترليون دينار عراقي بعد ان كان ثلاثمائة مليار دينار، موضحة أن هذه الضوابط تتضمن زيادة القرض الى خمسة وثلاثين مليون دينار للوحدة السكنية في بغداد وثلاثين مليون دينار في المحافظات والأقضية والنواحي شريطة ان يمتلك المقترض قطعة أرض سكنية سواء (بسند واحد او مشترك او مشاع) على ان لا تقل مساحة الأرض عن مئة متر مربع، منوهة بأن هذه القروض تمنح للمواطنين بدون فوائد تذكر باستثناء تحميلات إدارية تستقطع من المقترض ولمرة واحدة تبلغ قيمتها 2 بالمئة، وبنسبة سداد لا تتجاوز 130 الف دينار شهريا.
وتابعت الراوي ان الضوابط والتعليمات التي تضمنها القانون الجديد منحت الصندوق مرونة كبيرة في تقديم القروض لاسيما في ما يتعلق بمسألة مساحة الأرض لأن الإحصاءات والمؤشرات التي تم الوقوف عليها في السنوات الماضية تؤكد أن أغلب المواطنين يمتلكون قطع أراض لا تزيد عن مئة متر مربع وهو أمر زاد من صعوبة منح القروض قبل إقرار القانون لأن الشروط السابقة تمنع منح القروض للسند المشترك او المشاع، ما حرم شريحة كبيرة من المواطنين من استثمار القروض التي يمنحها الصندوق، غير أن هذا الأمر انتهى مع دخول القانون الجديد حيز التنفيذ.وعن الآلية التي يتم بموجبها منح القروض للمواطنين ومن هي الشريحة المشمولة بالقرض أوضحت الراوي أن مدير عام صندوق الاسكان برهان الدين البصام ذكر أن الآلية الجديدة لا تختلف كثيراً عن الآلية السابقة باستثناء دخول بعض التعديلات عليها مثل استخدام المخمنين لتخمين سعر الأرض المشيد عليها العقار وهذه المرة الأولى التي نستخدم فيها هذه الطريقة، فضلا عن الاعتماد على لجان الكشف التي تقوم بمتابعة مراحل البناء والتي تمكننا من تحديد قيمة مراحل منح القرض والتي تقوم على أسس معينة تحددها رغبة المقترض نفسه، مشيرة الى أن هذه الأسس تخضع لقاعدتين رئيسيتين، الأولى يمنح بموجبها المقترض 50 بالمئة من القرض عند اكتمال البناء لحد السقف الأولي، فيما يمنح بقية المبلغ بعد انتهاء البناء والتي نطلق عليها مرحلة 'التشطيبات'، أما القاعدة الأخرى فيمنح المقترض 30 بالمئة من قيمة القرض عند وصول البناء الى مرحلة الأساس 'البتلو' و40 بالمئة عند التسقيف الأولي و30 بالمئة عند اكتمال البناء، موضحةً أن عملية منح القروض وفق تلك القاعدتين تخضع لمراقبة دقيقة من قبل لجان الكشف التي تتضمن موظفين ومهندسين ومساحين، أما الشريحة المشمولة بالقرض فتشمل جميع المواطنين سواء أكانوا موظفين ام متقاعدين ام مواطنين مدنيين، منوهة بأن هذه الضوابط تشمل ايضاً القروض المختصة باضافة البناء.
وفي ما يتعلق بالشروط الواجب توافرها بالمقترض أكدت الراوي أن المدير العام شدد على أن تكون الضوابط ميسرة وسهلة منها تقديم المقترض سند عقار لم يمض عليه أكثر من شهرين من تاريخ التقديم للقرض وإجازة بناء نافذة لم يمض عليها أكثر من ثلاث سنوات او مجددة، فضلاً عن خارطة بناء مصدقة ولم يمض عليها أكثر من ثلاث سنوات مثبت عليها حدود الوحدة السكنية المزمع انشاؤها الى جانب كفالة رسمية من موظف، وهذه الكفالة تشمل جميع الشرائح 'الموظف والمتقاعد والمدني' وكذلك تعهد خطي من قبل المقترض بعائدية الأرض يتضمن تعهده بتسديد قيمة القرض للصندوق وفق المدة الزمنية المحددة.وعن طبيعة القروض التي يمكن أن يمنحها الصندوق للشركات الاستثمارية الراغبة في بناء المجمعات السكنية أكد البصام أن القانون خوّل الصندوق منح القروض للشركات الراغبة في بناء مجمعات سكنية وفق شروط محددة، منها أن لا تزيد نسبة التمويل عن 50 بالمئة من قيمة المبلغ المخصص لبناء المجمع، مشيرة الى أن الآلية التي ستيم بموجبها منح القرض للشركات تتم وفق مفاوضات بين إدراة الصندوق وممثلي تلك الشركات، شريطة ان تكون هذه الشركات معروفة ورصينة وسبق لها أن نفذت مشاريع مماثلة في مجال بناء المجمعات السكنية سواء داخل العراق او خارجه، فضلا عن أنها تغطي قيمة القرض مقابل ضمانات تقدمها لصالح الصندوق.وعن إمكانية منح القروض لقطع الأراضي الزراعية او الصناعية او التجارية أوضحت الراوي نقلا عن مدير عام صندوق الإسكان قوله: ان هذا النوع من الأراضي غير مشمول بالقروض لأن القرض يقتصر على العقار المصمم لأغراض السكن، منوهةً بأن قرض الصندوق يخضع للتأيمن الجماعي من قبل شركة التأمين الوطنية.
 
الصفحة الرئيسية | أخبار محلية | أخبار سياسية | أخبار أقتصادية | أخبار رياضية
أخبار العلم و التكنلوجيا | إتصل بنا | من نحن
Powered By: CANADA HITECH a web design dubai company, and managed by: Iraq Business Directory