التربية تشكل لجاناً لمتابعة التحضيرات الجارية للامتحانات النهائية ... افتتاح ثلاثة مشاريع نفطية في البصرة ... استقدام فرق طبية تركية ولبنانية وهندية لإجراء عمليات جراحة معقدة ... مستشـار وعنصـرا حمـايـة وراء تـفجيـر البـرلمـان ... المالكي يختتم زيارته لطهران بالاتفاق على فتح صفحة تعاون جديدة ... الاتحاد الأوروبي: علاقاتنا مع العراق ستكون «مميزة» ... محافظ البصرة يدعو وزارة النفط الى بناء مشاريع خدمية في البصرة ... القنصل التركي يعرض على استثمار البصرة مشروعين في قطاعي التعليم والصناعة ... هيئة استثمار البصرة : الانتهاء من إعداد دليل الفرص الاستثمارية في البصرة قريباً ... استثمار البصرة تدعو إلى إنهاء التعقيدات الإدارية التي يواجهها المستثمرون ... رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار: العراق اصبح قبلة للشركات الاستثمارية بوجود فرص واعدة ... مؤتمـر الطاقـة يهـدف إلـى تـوطيـن الاستثمـارات النفطيـة ... كاصد يعترف بهبوط مستواه مع الطلبة ولا يخشى المنافسة على حراسة المنتخب ... منتخب العراق في المستوى الاول بقرعة نهائيات اسيا عام 2015 ... أربيل يوسع الفارق مع مطارديه في دوري النخبة ... دراسة: تصوير الأسنان بالأشعة قد يسبب السرطان ... نجاح تجارب لقاح ضد فيروس الإيدز على القردة ... فيسبوك يشتري موقع الصور "انستاغرام" بمليار دولار ...
التاريخ : 30/04/2007
المصدر : الاخبار


تعد دائرة الجوازات بشكل عام من الدوائر المثقلة بالعمل بسبب تزايد الطلب على الجوازات، حيث أصبح السفر إلى الخارج متاحاً للجميع دون استثناء، بسبب التحسن في الأوضاع الاقتصادية للمواطن العراقي، أو لغرض الهجرة أو للسياحة ولقاء الأقرباء المغتربين ، الذين لا يتسنى لهم زيارة ذويهم في العراق بسبب تردي الأوضاع الأمنية.
هذا الكم الهائل من المسافرين وضع مكاتب الجوازات في تحد كبير، وكان لمكتب البصرة خطة متميزة لاحتواء العدد الكبير من المراجعين على مدار الاسبوع وتتلخص هذه الخطة بتقسيم محافظة البصرة حسب الأقضية والنواحي والمركز ، حيث يخصص يوماً واحداً لكل قضائين أو ثلاثة ، حسب عدد سكانها، بينما يخصص يوماً واحداً لمركز محافظة البصرة ، ويتم انجاز المعاملة الواحدة خلال فترة لا تزيد عن عشرة أيام بخلاف ما يتداوله بعض المغرضين في الاساءة لمنتسبي مكتب جوازات البصرة.
وبهذا الصدد يقول مصدر مطلع في جوازات البصرة: يتم استلام مئات الطلبات يومياً حيث تم اطلاق 500 جواز سفر للمواطنين تشمل محافظة البصرة وأقضيتها.
ورداً على التساؤلات المتزايدة من قبل بعض المواطنين فيما يخص الجوازات النافذة وغيرها قال: هناك عدة أنواع من الجوازات منها الجوازات التي تحمل الحرف ( M,N,S.H) ومنها الجواز الذي يحمل الحرف ( G) لكونه جوازاً الكترونياً يحتوي على شريحة الكترونية وهذا النوع من الجوازات معتمد في جميع دول العالم بسبب استحالة تزويره.
أما الجوازات الأخرى فلكل جواز صلاحية وامتيازات فالجواز الذي يحمل الحرف (M) تم تسقيطه من العمل حالياً ، بينما الجواز الذي يحمل الحرف (N) فهو ساري المفعول لغاية 1 / 1 / 2008 أما الجواز الذي يحمل الحرف ( H) فهو ساري المفعول أيضاً إلى حين نفاده بين عامي 2010 و 2011 يبقى الجواز الذي يحمل (S) الذي أثار الكثير من التساؤلات فهو معتمد حالياً ولكن بعض الدول كأمريكا وبريطانيا ودول الاتحاد الأوربي لا تتعامل مع حامله كونه غير مقروء الكترونياً لأن هذا الجواز لا يحمل مميزات خاصة تمنع تزويره لذلك اتخذت هذه الدول قرارها بعدم التعامل معه.
ورداً على إمكانية اصدار الجواز (G) في مكتب البصرة للجوازات والذي يصدر من بغداد حصراً قال المصدر: تطرح الشركة المصنعة لنموذج الجواز (G) كمية محدودة من هذا النوع وتم وضع أولوية للحصول عليه على النحو التالي:
- الأشخاص الذين لديهم فيزا لدخول الدول التي تحظر دخول الجوازات الأخرى (H,N,S) بالاضافة إلى الموفدين من قبل الدولة.
- الأشخاص الذين توجه لهم دعوة رسمية من هذه الدول ولغرض السفر للعلاج خارج العراق بشرط أن تحدد لجنة من نقابة الأطباء الدولة المتخصصة بالعلاج لغرض المصادقة.
وتابع المصدر: على الرغم من الجهد الاستثنائي الذي تبذله دائرة الجوازات في البصرة لخدمة المواطنين فإن هناك بعض المعوقات تشوب عمل الدائرة ، اهمها التجاوز المستمر على الموظفين والعاملين في الدائرة ، بسبب الفهم الخاطئ للحرية أو الديمقراطية بالاضافة إلى أن مكتب البصرة كان يعاني من نقص في الجواز (s) حيث توفر هذا النوع من الجوازات أخيراً بسبب توجه المواطن لاقتناء الجواز (G).
ومن خلال الجولة الميدانية التي اجرتها (الاخبار) بين المراجعين في مكتب جوازات البصرة لاستطلاع أرائهم حول أداء منتسبي هذه الدائرة أثنى الجميع على تلك الجهود وطالبوا الدولة والمسؤولين بالمزيد من الدعم لهذه الدوائر الحيوية من خلال بناء قاعة مكيفة للمراجعين بدلاً من الجلوس في الشارع وتحمل البرد القارس شتاءاً والحر الشديد صيفاً. ويأمل الجميع في أن تهتم الدولة بشكل مستمر بمتابعة مسألة احترام كرامة المواطن العراقي.

- مروان عبد الحافظ
 
الصفحة الرئيسية | أخبار محلية | أخبار سياسية | أخبار أقتصادية | أخبار رياضية
أخبار العلم و التكنلوجيا | إتصل بنا | من نحن
Powered By: CANADA HITECH a web design dubai company, and managed by: Iraq Business Directory